تتمثل رسالة مشروع الجينوم السعودي في تحديد الأساس الجيني للمرض في السكان السعوديين باستخدام أحدث تسلسل الجينوم والمعلوماتية الحيوية وتعمل المعلومات الجينية على تغيير مستقبل الرعاية الصحية من خلال تمكين الفحص التشخيصي والتشخيصي السريع والدقيق وبأسعار معقولة والذي يهدف إلى مراقبة المرضى وعلاجهم بشكل أفضل.

  • فهم الأساس الجيني للمرض هو مفتاح الوقاية.
  • إنشاء الأساس للطب الشخصي في المملكة.
  • Coca
  • بناء البنية التحتية والقدرة في مجال الجينوم سريع التقدم.
  • إنشاء شبكة وطنية من 15 مركزًا لتسلسل الجينوم.
  • إنشاء قاعدة معرفية للمتغيرات الجينية سواءَ الطبيعية أو المسببة للأمراض.
  • قراءة ~ 100،000 جينوم سعودي يمثل ظروفًا طبيعية ومرضية.
  • تحليل البيانات لإيجاد المتغيرات الجينية الخاصة بالسعودية.
  • إنشاء نموذج للدول الأخرى لاتباعه.

السجل السعودي الوطني لمرضى السمنة هو أول سجل يقوم بجمع البيانات عن المرضى الذين خضعوا لعمليات جراحة السمنة. وميدنة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية هي إحدى المراكز الطبية النشطة التي تقوم بإجراء أكثر من 1000 عملية سمنة سنوياً حيث تتم رعاية المرضى من قبل قريف طبي متعدد التخصصات قبل وبعد العملية الجراحية. وسيقوم هذا السجل بدعوة المستشفيات الحكومية وغير الحكومية الأخرى لتسجيل مرضاهم للوصول إلى هدف تسجيل 50,000 خاضعين لعمليات السمنة.

تهدف الأنشطة التعاونية في مجال رصد الأمراض والتخطيط الصحي إلى تحسين حياة المرضى المصابين بالشلل الدماغي عن طريق إيجاد طرق جديدة وأفضل للتشخيص، والمعالجة، والوقاية، والشفاء من الحالة. تقوم سجلات السلجل الدماغي في أنحاء العالم بتقديم معارف مفيدة بشأن البيانات الوبائية التي تشمل انتشار، وحدوث، وأسباب، وتوزيع، وحدة الشلل الدماغي. وتعتبر سجل الشلل الدماغي أداة جيدة لتقييم فعالية برامج الوقاية من الشلل الدماغي وتحسين وظيفة وجودة حياة المرضى الذين يعانون من الشلل الدماغي. سيقوم السجل بتعزيز وتوسعة الدراسات المقارنة مع سجلات الشلل الدماغي في البلاد الأخرى وسيعمل سجل الشلل الدماغي كإطار لأخذ العينات للأبحاث المستقبلية مثل محاولة تقييم التدخللات الاستراتيجية الفعالة. إضافة إلى ذلك، سيعمل سجل الشلل الدماغي الوطني كسجل طبي إلكتروني موحد لمرضى الشلل الدماغي ويمكن استخدامه من قبل عدة وزارات تشمل على سبيل الذكر لا الحصر وزارة الصحة، ووزارة التعليم، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

Designed by SBAHC